المستوطنات

تبلغ مساحة المحافظة الكلية 366 كم2، ومجموع مساحة المناطق العمرانية الفلسطينية يبلغ 6604 دونمات، وعدد السكان يبلغ 49615 نسمة. وحول جدار الفصل فقد اتضح أن طوله القائم يبلغ 6717م ومساحة المناطق التي عزلها تبلغ 1958 دونماً، أما عدد المستوطنات والبؤر الاستيطانية فيبلغ عشر مستوطنات، تحتل مساحة 7518 دونماً ويقطنها أكثر من ألفي مستوطن، فيما تبلغ مساحة القواعد العسكرية 14359 دونماً.

محافظة طوباس منطقة استراتيجية هامة، تشكل مع منطقة أريحا، غور فلسطين، الذي يمتاز بجودة أرضه، ووفره مياهه، وصلاحيته لزراعة الكثير من المزروعات. وكانت المنطقة هدفاً للاحتلال والاستيطان الإسرائيلي منذ احتلال الضفة الغربية، فقد تم بناء مجموعة كبيرة من المستوطنات ومعسكرات تدريب الجيش، أتت على أكثر من نصف مساحة المحافظة، خاصة بعد القرار الأخير بفصل وعزل منطقة الأغوار.

وهذا يندرج تحت سياسة ممنهجة للاحتلال لإفراغ هذه المنطقة من سكانها،واعتبارها منطقة عسكرية مغلقة، مقدمة لمخطط ضم الأغوار، باعتبارها خطالدفاع الشرقي للاحتلال الإسرائيلي، والعمل على تهويد هذه المنطقة من خلالالمشاريع الاستيطانية، التي بدأت مع احتلال الضفة الغربية 1967م،  وتبلورإجماع لدى قادة إسرائيل -على اختلاف توجهاتهم- بضم القدس والأغوار، خاصة ماعرف بمشروع (ألون)، الذي بدأت إسرائيل بتنفيذه أواخر الستينات ببناءمجموعة كبيرة من المستوطنات على طول نهر الأردن، وصلت الآن إلى 35 مستوطنةيعيش فيها 7500 مستوطن، منها11 مستوطنة وثمانية معسكرات لتدريب الجيش علىأراضي طوباس، هذا عدا الحواجز المنتشرة على مداخل المحافظة، مثل: (الحمرة،تياسير، الباذان)، ومخطط الجدار الشرقي الذي يأتي على نصف مساحة المحافظةالشرقي عدا عن المساحة المحصورة بين السياج المقام الذي أقامته سلطاتالاحتلال، وتعتبر هذه المنطقة سلة الغذاء الفلسطينية، وتقدر مساحتها1600كم، وهذه الأراضي تتوزع بين ملكيات خاصة، وحكومية، وحرجية، ومراعٍ.ومع تعدد أشكال السيطرة الاستيطانية على منطقة الأغوار، فإن الأساليبتعددت أيضا،ً وذلك؛ بهدف السيطرة على هذه المنطقة الاستراتيجية؛ كونها تقعبمحاذاة نهر الأردن والسفوح الشرقية للضفة الغربية، بالإضافة إلى اعتبارهاالاحتياطي الاستراتيجي للمشروع الوطني الفلسطيني، من المخزون المائي الأرضيوالزراعي.

تم تأسيس أول مستوطنتين عام 1969م وهما: محولا، ومسواة، وجميع المستوطنات التي تقع على أراضي طوباس والأغوار ذات طابع عسكري وزراعي، وهي: (أرجمان، بترنوت شيلا، ميحولا، روعي، بقعوت، حمدات، شدموت ميحولا، روتم، تومر، بلاس، مسجوت) وتتوزع هذه المستوطنات من الشمال إلى الجنوب على محورين:

  1. مجموعة مستعمرات تمتد مع امتداد وادي الأردن، بحيث تشكل الخط الأول، ابتداء من مستوطنة شداموت محولا شمالاً، حتى أرجمان عند مرج نعجة جنوباً.
  2. محور يمتد على السفوح الشفا غورية، ابتداء من مستوطنة محولا، حتى بقعوت. وتشكل هذه المستوطنة سلسلة متواصلة بعمق (15-20) كم عن نهر الأردن، ضمن مشروع ألون الاستيطاني، والذي يهدف إلى السيطرة الأمنية والاقتصادية الدائمة على طول منطقة الحدود مع نهر الأردن؛ لما لهذه المنطقة من أهمية أمنية، حيث كانت المدخل الرئيسي للفدائيين الفلسطينيين من شرق الأردن إلى فلسطين، إبان العمل الفدائي في الأردن .
    *ويوجد العديد من الحواجز في طوباس منها حاجز الحمرا ، حاجز تياسير ، حاجز يتاف ، حاجز معالي فرايم ، حاجز مثلث بردله ، حاجز بيسان العسكري .